ننعى لجماهير شعبنا المناضل الأسيرة الشهيدة (سعدية مطر) التي قضت شهيدة على جريمة الإهمال الطبي التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي بحق أسرانا و أسيراتنا بشكل همجي منافٍ لكل الأعراف و المواثيق الدولية و بشكل خاص لاتفاقية جنيف الثالثة التي نصت على معاملة أسرى الحرب.

و كانت الشهيدة سعدية مطر قد اعتقلت في كانون الأول من العام الماضي بعد الاعتداء عليها بالضرب من قبل قوات الاحتلال ليقتادوها بعد ذلك أسيرة إلى سجن الدامون، غير آبهين لكبر سنها و الذي بلغ (٦٨) عامًا.

إن سياسة الاحتلال الهمجية بحق أسرانا و أسيراتنا تشكل جريمة حرب جديدة تضاف لسجل جرائم حرب الاحتلال الاسرائيلي، و هذا يستدعي حملة حقوقية عالمية لفضح جرائم الاحتلال بحق الأسرى و الاسيرات، و التي يتبعها الاحتلال بشكل ممنهج بدءًا من حرمان الأسيرات لأبسط حقوقهن الانسانية و متطلبات الصحة العامة، إلى سياسة الإهمال الطبي و التي تشكل اغتيالا مباشرًا و سلبًا للحياة.

إننا في مجلس النقابة ولجنة المرأة سنقوم بمتابعة هذه الجريمة مع كافة الجهات الحقوقية معلنين صرخة بانقاذ أسرانا و أسيراتنا في سجون الاحتلال.

و في الختام نتوجه بأسمى آيات التعزية لذوي الفقيدة و لجماهير شعبنا.
المجد للشهداء و الحرية للأسرى و الأسيرات.

مجلس النقابة
مركز القدس