||
اخر ألاخبار
المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :8
من الضيوف : 8
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 29143550
عدد الزيارات اليوم : 3116
أكثر عدد زيارات كان : 59321
في تاريخ : 18 /01 /2020
نقابة المحامين تشجب وتستنكر الاعتداء على الوقفات السلمية في طولكرم من قبل قوات الاحتلال

رام الله-قانون- يتقدم مجلس نقابة المحامين النظاميين الفلسطينيين بأقصى درجات الشجب والاستنكار لما تقترفه قوات الاحتلال الإسرائيلي من الاستمرار بالمسلسل الإجرامي بحق أبناء شعبنا الفلسطيني 

فكان في الأمس الجريمة البشعة بحق الأسير / حمدية والتي كانت تجاوزا واضحا وفاضحا بحق قانون حماية الأسرى داخل السجون الإسرائيلية والتي نصت علية كل المواثيق الدولية وأوصت بإعطاء الأسرى كل حقوق الرعاية والحفاظ على أحوالهم الصحية داخل السجون حيث أنهم أسرى حرب ، وقد هبت جماهير سلمية فلسطينية من كل أطياف الشعب الفلسطيني على أثر جريمة حمدية منددة بهذه الجرائم المتكررة والمتلاحقة بصورة دائمة دون تحرك دولي يساعد على حماية الأسرى والشعب الفلسطيني ، وقد فقدنا بالأمس واليوم كلا من الشهيد عامر إبراهيم نصار 17 عام والشهيد / ناجي عبد الكريم بلبيسي البالغ من العمر18 عام وذلك أثناء مشاركتهم بالوقفة السلمية الاحتجاجية في منطقة عنبتا قضاء طولكرم بفعل رصاص قاتل ومباشر من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي الغاشم الذي أراد أن يسكت أصوات هذه الحركات الشعبية السلمية والتي خرجت لتنديد بجرائم إسرائيل العنصرية .

وقال نقيب المحامين الفلسطينيين الأستاذ / حسين شبانه إن مجلس نقابة المحامين الفلسطينيين ينظر ببالغ الخطورة لهذه الممارسات الإسرائيلية والتي تمارس فيها بلطجة وعربدة على مرمى ومسمع العالم دون أن تعطي اعتبارا للقانون الدولي ودون أن تعطي اعتبارا للكرامة الإنسانية التي كفلت كل القوانين والشرعيات الدولية حقا بالحفاظ عليها .

وأضاف الأستاذ / حسين شبانه مطالب مجلس النقابة بأن تتحرك كافة المؤسسات الدولية ومراكز حقوق الإنسان وكل القانونيين والحقوقيين الدوليين والشرفاء والأحرار في هذا العالم من أجل تسير فعاليات دولية لفضح ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا الأعزل من السلاح والذي يمارس احتجاجاته بصورة سلمية بحته ، ويطالب مجلس النقابة بتوفير حماية حقيقية لأبناء شعبنا الصامد على ترابه الوطني من بطش هذا المحتل الغاصب والوحيد الباقي في العالم متمسك بنظرية اغتصاب الأرض التي لم تكن يوما حقا له ، وقال إلى متى سوف يبقى الشعب الفلسطيني محتلا وإلى متى سوف يبقى الشعب الفلسطيني يقتل أبنائه بدم بارد وبكل سهولة هل أصبح الدم الفلسطيني رخيص لهذه الدرجة مؤكدا أن الشعب الفلسطيني سوف يبقى مستمرا في نضاله حتى تحرير الأرض الفلسطينية وإقامة الدولة بعاصمتها القدس الشريف ، معلنا تعليق العمل في محافظة طولكرم والخليل للمشاركة في تشييع جثامين الشهداء الطاهرة .

الكاتب: Ayat بتاريخ: الخميس 04-04-2013 06:55 مساء  الزوار: 941    التعليقات: 0



محرك البحث
الحكمة العشوائية

المـرءُ كثيـرٌ بِأخِيـه. ‏
تطوير تواصل بإستخدام برنامج البوابة العربية 3.0 Copyright©2012 All Rights Reserved